موقع مدرسة المستقبل الاعدادية بنات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
      

شاطر | 
 

 ((علي شاطئ الذكريات ))العدد الثاني من مؤالفات (Mido_Vlan) الفصل الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mido_vlan
Admin
avatar

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
الموقع : http://ard-elr3b.hooxs.com

مُساهمةموضوع: ((علي شاطئ الذكريات ))العدد الثاني من مؤالفات (Mido_Vlan) الفصل الاول   الجمعة أبريل 23, 2010 1:36 am




العدد الثاني

من
مؤلفاتي
بـقـلــم :

Mido_Vlan
~*~*~*~*~*~*~*~
ملخص القصة
*-*-*-*-*-*-*-*-*
تقع أحداث القصة في فصل الصيف
علي شاطئ احدي المدن الساحلية
************************************
القصة تحمل مفاجآت كثيرة
قصه رومانسيه ولكن النهاية شبه مأساويه
وهناك مفاجئه تخبأها صفحه النهاية
************************************************
الفصل الأول بعنوان : بداية الرحلة
الفصل الثاني بعنوان : بداية الصيف
الفصل الثالث بعنوان : شعور غريب
الفصل الرابع بعنوان : اللحظة الحاسمة والاعتراف
الفصل الخامس بعنوان : نهاية الطريق

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
مقدمه الكاتب
~*~*~*~*~*~
كالعادة انتهت أيام الامتحانات وانتهت معها أيام الدراسة
وآن أوان الصيف
ذلك الفصل الذي لطالما خبئ لي الكثير من المفاجآت
وطوت أيامه الكثير من الذكريات
وها قد بدأت رحله آخري إلي منزل الشاطئ
حيث بنيت آمالي وبدأت به أحلامي
ويحتفظ كل ركن من أركانه بذكري مني
وأحفظ فيه ابتساماتي كما أحفظ به أهاتي
يكفي وصفا ولنبدأ رحلتنا

~*~*~*~*~*~*~*~~**~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~


الفصل الأول

بداية الرحلة
~*~*~*~*~*~*~*~
بدأت رحلتنا بأننا كنا نحزم أمتعتنا ونقصد الذهاب إلي الشاطئ
بعد أن حزمنا أمتعتنا ركبنا السيارة وبدأنا الطريق
كنت أعتقد انه سيكون صيف عادي رغم أني اعلم انه لا يخلو من المفآجات
أمضينا الطريق كالمعتاد اجلس بالمقعد الخلفي وبجانبي تجلس أختي التي لا تنفك تضايقني
وصلنا إلي بوابه المدينة وحمدت الله أننا قد اقتربنا لأني كنت في شوق إلي نسيم البحر العليل ورائحة مياه البحر وصوت أمواجه المتلاطمة
كما أنني كنت أريد أن ابتعد عن أختي ومضايقاتها
وصلنا اخيرا وكنت سعيد جدا لرؤيتي للشاطئ مره اخري
كنت انظر للجوار لاري ان كان تغير اي شئ ولكنني وجدت كل شئ كما كان
نفس المظهر ونفس الشكل ونفس الجيران
ما عدا بيت واحد وهو البيت المجاور لنا باعه اصحابه لانهم مسافرون الي خارج البلاد
كان يسكن بهذا البيت احد اصدقائي وكانت شرفه بيتي تطل علي شرفه بيته
كنا كل يوم تنقابل لنلعب كره القدم اعتقد اني سافتقده لبقيه الصيف
مر علي الوقت وحل الظلام اخيرا فاتفقت مع عائلتي بان ابدا عطلتي من اليوم التالي ووافقوا
جلست معهم قليلا ثم ذهبت الي غرفتي ونمت

-------------------------------- وفي اليوم التالي ------------------------------------
لقد بدات الاجازه اذا لا داعي للكسل كما في بقيه ايام الدراسه
بدات يومي مبكرا قبل الجميع واستيقظت في الساعه السابعه صباحا بدون ان يوقظني اي شئ
ارتديت ملابسي وخرجت لمقابله اصدقائي القدامي مجددا الذين كنت قد اشتقت اليهم
وبدانا باللعب كالعاده لعبنا المباراه الاولي وانتصر فريقنا بنتيجه 2:1 بصعوبه
وبعد قليل اتت سياره غريبه غير مالوفه في الجوار ولم نرها من قبل
توقفت لمده خمس دقائق وبعد ذلك فتحت ابوابها ونزل منها ثلاثه اشخاص
الاب والام وابنتهما وكانت تبدو في مثل عمري تقريبا او اصغر مني قليلا
وفور نزولها بدا الاصدقائ يتكلمون عنها ويتهامسون
كانت الفتاه تمشي في اتجاه والديها الذين توقفوا للسؤال عن الطريق فتعثرت بكرتنا وسقطت
وعلي صوت الضحكات وظل اصدقائي يضحكون عليها وانا منعت نفسي من الضحك لاني كنت اعلم انه لو انا مكانها لما وددت ان يضحك اي احد علي
فحاولت ان اوقف اصدقائي عن الضحك ونجحت وبالفعل توقفو عن الضحك
فذهبت الي الفتاه واعتذرت لها عن ما حدث واستعدت منها الكره مجددا
اقترب والداها وسالاها ان كانت بخير واطمانا عليها وبعدها سالوني عن الطريق وبعض الارشادات فارشدتهم وبعدها ذهبوا
اكملنا انا واصدقائي اللعب ومر الوقت علينا مسرعا وانتهي وقتي اليوم
فتركت الاصدقائ وذهبت الي البيت وعندما دخلت الي البيت وجدت ان لدينا زوار
ولقد كانو هم نفس الاشخاص الذين ارشدتهم علي الطريق
فسلمت علي الكل واستاذنت ذهبت وغسلت وجهي وبدلت ملابسي
وذهبت لاجلس مع الضيوف وكانو لا يزالون موجودين وكانت ابنتهم ايضا جالسه
ولكنها كانت تنظر الي الارض لم اكن اعلم لم ولكنني كنت اظن انها خجوله فلم اهتم
اكملت الكلام معهم ومر الوقت واستاذنوا ليذهبوا وقبل ذهابهم شكراني لاني ارشدتهم علي الطريق وشكروا والدي علي الضيافه
فسئلناهم ان كانو يحتاجون اي شئ اخر قبل ذهابهم فشكرونا مجددا واخبرونا بانهم هم جيراننا الجدد وكانت هذه هي <<<المفاجاه الاولي>>> لهذا الصيف
ودعناهم مجددا وودعونا وذهبوا الي منزلهم
وجلست انا مع والدي كالعاده نتكلم مع بعضنا ويسالوني عن ما فعلته اليوم
فانهيت الحديث معهم واستاذنتهم لاذهب الي غرفتي لاستريح بعد كل هذا اللعب
صعدت الي غرفتي وارتميت علي السرير كالقتيل من شده التعبوكنت افكر فيما حدث معي اليوم وفي هذه المفاجاه ولم اكن ادري بم سيحدث بعد قليل
فاحسست بالضيق قليلا فقمت لافتح النافذه فوجدت شئ كان بمثابه المفاجاه الثانيه
هي ان النافذه المقابله لغرفتي كانت نافذه فرفه تكل الفتاه
فلم اهتم للامر وقلت انها مصادفه فذهبت وجلست علي السرير مجددا افكر فيما حدث معي اليوم وفي اثناء التفكير ادركني النوم وثقل جفناي من شده التعب فنمت
وفي اليوم التالي ....................................
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
ملخص الفصل الاول
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
انتقل انا وعائلتي مجددا الي منزل الشاطئ في الصيف
وهناك اقابل الاصدقاء مجددا وتحدث لي مفاجآت كثيره
فتابعو معنا الفصل الثاني من القصه
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
ملاحظه
~*~*~*~*~
هذه القصه عباره عن خيال الكاتب

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~


[b][i]{--ςRàζλ ΣΙηD /βε ξαD--}

[/i][/b]

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~




[b][i]η0 LIfξ ηo ςRμ

[/i][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ard-elr3b.hooxs.com
 
((علي شاطئ الذكريات ))العدد الثاني من مؤالفات (Mido_Vlan) الفصل الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع مدرسة المستقبل الاعدادية بامبابة -الجيزة :: القسم الادبي :: قصص باقلام الاعضاء-
انتقل الى: